مملكة الفلكة العربية

لمحبي الفلكة والمد على الرجلين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يطلق منتدى الفلكة العربي الأول حالياً مسابقته الكبيرة لجميع الأعضاء ..
والفائز ستستضيفه المس هـبـة لمدة يومين في منزلها وستعاقبه بالفلقة ..

لمشاهدة الموضوع من هــــنــــا
أو من هذا الرابط http://falaka.3arabiyate.net/t87-topic

للمراسلة :  hibafalaka@yahoo.com
للتواصل مع منظمة أعمالي "راما" على الفيسبوك من هــنــا

شاطر | 
 

 شريف بتاع ال Auc 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pro_orq
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
نقاط : 435
تاريخ التسجيل : 18/09/2016

مُساهمةموضوع: شريف بتاع ال Auc 2   الأحد سبتمبر 18, 2016 12:29 am

يسمح له بالدخول في الريسبشن ليجد والد رحاب الذي يرحب به وكانه يعرفه من زمن ويقوله ازيك ياشريف يابني انا لما عرفت من رحاب انك جاي تذاكر ليها هي وصحبتها قولت والله الدنيا لسه بخير لسه في شباب محترم ..كان ابو رحاب مثال للرجل العصامي ابن البلد الي بني نفسه بنفسه واول مادخلت رحب بيا جدا وقعد يتكلم معايا عن مستقبلي وانا بخطط لأيه وبدات اشرحله خططي واني بحلم اني اشتعل في شركه متعدده الجنسيات مع ناس اجانب تقدر الناس الي بتشتغل لقيته بيبصلي كده ويقولي
الحج ابورحاب : ومالها الشركات المصريه يابني مش قد المقام ولاي ايه
انا : لا والله ياعمو بس انت عارف المصريين بيتحكمو اذاي في بعض وعندهم عقد عكس الاجانب
الحج ابورحاب: انا عجباني دماغك جدا يابني وانا بعرض عليك شغل انك تنزل تدرب عندي في الشركه في قسم الحسابات
يمكن تغير رئيك في الشركات المصريه
انا : والله ياعمو ده شرف كبير ليا وان شاء الله اكون عند حسن ظن حضرتك وبتظهر رحاب من علي سلم الفيلا وهي بتقول لشريف
رحاب: مبروك عليك التدريب ياسيدي الظاهر ان بابا راضي عنك قوي ده انا بتحايل عليه انه ينزلني الشركه وهو رافض
ابو رحاب : مش عيب عليكي يابنت تبقي كبيره كده وتتصنتي
علي الناس ده الي انا علمتهولك ده الدين بتاعنا بيقول ولا تجسسو ينفع كده يا استاذ شريف شوف حل معاهم علي العموم حسابنا بعدين
شريف: ماتخفش ياعمو انا هاعقبها علي الي عملته ده
رحاب وهي بترفع حوجبها من الاستغراب وبتقول ماشي يابابا حاضر استاذ شريف هيبقا يعقبني
الحج ابو رحاب: ماشي يابني واما معتمد عليك ولو احتجت مساعده الفلكه والخرزانه موجودين عندي في المكتب قالها وهو بيضحك وبيبص علي رحاب الي كان وشها احمر جدا من الخجل وبسرعه حرلت تداري وردت عليه
رحاب: فلكه ايه بس يابابا بلاش هزاز في الوقت ده كانت رانيا واقفه وراها وسمعت كلمه الفلكه تاني من غير اي تفسير بس ارتباط كلمه الفلكه بالخرزانه اوحي ليها انها وسيله عقاب وسعتها رد شريف
شريف: مانخفش ياعمو لو احتجتها هاطلبها منك
رحاب: يلا بقا ياشريف علشان مانتاخرش المنهج لسه طويل
واحنا ضايعين
الحج ابورحاب : مش قولتلك يبقا هتحتاج الفلكه استني اما اجيبهالك من المكتب
رحاب: يا بابا بلاش هزار بقا يلا ياشريف
شريف: بعد اذنك ياعمي علشان شكلنا ورانا شغل كتير
الحج ابورحاب: اتفضل يابني ومتنساش تفكر في العرض الي قولتك عليه ومستنيك في المكتب
شريف: ان شاء الله وبدا يطلع ورحاب سبقته وقبليها رانيا علي اوضه رحاب ..ودخل شريف وكانت رانيا قاعده وقلعه الجزمه وطبعا من عادات الناس الي في مجال ده ان اول حاجه بتلفت انتباهه في البنت هي رجليها وكانت لابسه شراب شفاف بس كان باين من تحته لون المنكير وطريقه وضعه الي بتدل علي ان البنت بتهتم بيهم وبنفسها في نفس الوقت ده كانت رحاب لابسه فليب فلوب من غير شراب وماكنتش حاطه منكير بس كان ظاهر انها بتهتم بيهم وقعدو ال 3 وبدا شريف يحط قواعد الدرس قبل مايبدا اولا كده يابنات احنا مش جايين نهزر أو نضيع وقت بعض فياريت نركز مع بعض وهتلاقو المنهج خلص بسرعه ..ردت رانيا بتريقه
رنيا : في ايه ياعم شريف انت صدقت نقسك انك مدرس واحنا الطلبه بتوعك لا فوق كده ..لحقها شريف بسرعه وبنبره حاده
شريف: مدرس غصب عنك ولما تتكلمي معايا توطي صوتك وتقولي يامستر شريف
رانيا بنرفزه : لا مستر علي نفسك مش عليا ايه ده
شريف: لا عليكي و علي اي حد وانا غلطان اني ضيعت وقتي معاكوا اصلا وقام علشان يتجه ناحيه الباب ساعتها كانت رحاب خبطت رانيا من تحت لتحت وقالتلها بصوت واطي اهمد بقا ده هو الوحيد الي هايخلينا نعدي السنه ولا عجبك حالنا ده احنا لو سقطنا مش هانعرف نخرج ولا نسافر ياجزمه اتاسفي ليه بسرعه كان ساعتها شريف خرج بره الاوضه ولحقته رانيا بسرعه لما لقت ان مفيش سبيل غيره وانها بكده هتعيد السنه ومش هاتعرف تخرب ولا تسافر قامت جريت علي باب الاوضه ولحقت شريف وهي بتنادي عليه بصوت دلع راينا : استني بقا ياشريف ماتبقاش رخم اما بهزر معاك شريف ولا كلمها ولا حتي بس واستمر في طريقه للباب وهي عماله تنادي عليه شريف شريف لحد ما قررت تعترف بالامر الواقع انه هو المستر ولازم تحترمه وقالتله
رانيا : انا اسفه يامستر شريف ..شريف سمع الكلمه دي كانت النار الي جواه بدات تهدي لانه هو اصلا كان معجب بيها جدا وكان ببحلم انه يكلمها دلوقتي هي الي بتترجاه علشان يسمحها..التفت ليها شريف وقللها
شريف: عايزه ايه يا رانيا انتي مش قولتي مش عايزه درس
رانيا : انا اسفه والله يامستر اصل انا متوتره من دخول الامتحانات علينا وانا مش مذتكره حاجه وخايفه اعيد السنه
شريف: طيب بذمتك ده كلام واحده محتاجه مساعده انتي عصبتيني جدا وانا كنت ناوي اخرج مارجعش
رانيا: طيب انه اسفه يامستر ومستعده اعمل الي انت عايزه ومتحمله اي عقاب
شريف : وهو بيبص عليها من فوق لتحت ولاحظ انها نزلت من غير الشوز بتعها و قال لها
شريف: الي انتي عملتيه ده غير مقبول وهاتتعقبي فعلا عليه لما نطلع فوق
رانيا : وهي بتبص في الارض من الخجل واهون عليك ياشريف
شريف: بنظره ثاقبه قولنا ايه
رانيا : خلاص الي تقول عليه يامستر شريف ..الوقت ده كانت رحاب بتبص عليهم من فوق وبتنده عليهم يلا بقا علشان نبدا وفعلا طلعت رانيا بسرعه ووراها شريف وكان عمال يفكر يعمل ايه في رانيا علشان الي عملته ده مايتكررش واول ما دخل الاوضه لقي رانيا ورحاب واقفين ..بص ليهم باستغراب وسالهم
شريف: خير يابنات واقفين ليه
راينا : ماينفعش نقعد قبل ما المستر بتاعنا يقعد
رحاب : ايوه احنا هانفضل واقفين لحد ماتقولنا اقعدو
شريف وهو بيرفع حواجبه من الذهول: ممممم طيب اقعدي يارحاب وانتي يا رانيا خليكي واقفه بس وشك للحيطه رانيا سمعت الكلام ده وهي بتستغرب وبدا الخوف يدخل جوه قلبها وبصت لشريف وقالتله
رانيا: ليه بس يامستر هو انا عملت حاجه
شريف: اه علشان الي حصل من شويه ده مايتكررش ومسك مسطره خشب حوالي 3ج سم كانت محطوطه وشاور لرنيا علي المكان الي تقف فيه وشك للحيطه وكلمه زياده هاتنضربي ..في الوقت ده ردت رحاب وهي مزهوله وشايفه رانيا بتنفذ اوامر شريف
رحاب : خلاص قلبك ابيض ياشريف قالتها بعدها شريف بصلها افتكرت انها نسيت تقول مستر رحعت بسرعه وقالت ..قصدي مستر شريف
شريف: انا قولتلك تتكلمي ..
رحاب: لا يا مستر
شريف : افتحي ايدك
رحاب: خلاص يامستر اخر مره والله
شريف بنبره حزم: مش هاكرر كلمتي ولا ابعت اجيب الفلكه من تحت
رحاب: لا خلاص اهو وبدات تمد ايديها براحه باتجاه المستره الخشب الي كان ماسكها ولسه بتقوله براحه والنبي ياشريف كان
طاااااااااااااخ ..اسمي مستر شريف
رحاب : اه اه خلاص انا اسفه مستر شريف
شريف: ايدك التانيه
رحاب: خلاص والنبي دي بتوجع قوي
شريف : انا قولت الكلمه تتسمع من مره واحده ومدت رحاب ايديها وهي بتترعش ..طااااااااااخ ...اه اه وبتدعك ايديها وبتنفخ فيهم بتوجع قوي خلاص حرمت انا اسفه كفايه كده علشان خاطري
شريف : انا الي اقول كفايه ولا لا فاهمه
رحاب وهي بتدعك ايديها : اه فاهمه فاهمه
شريف: روحي اقفي جنب رانيا هناك علي ما اجهز الورق الي هانذكره
رحاب: حاضر حاضر وجريت بسرعه وقفت جنب رانيا إلى اول ماجت جنبها سالتها
رانيا ؛ ايه بتوجع بصوت همس
رحاب: اه بتوجع اسكتي بقا ده شكله درس مش هايعدي
رانيا : احنا شكلنا وقعنا ومحدش سما علينا
شريف : لما تخلصو همس قولولي علشان نبدا الدرس
رانيا: هو احنا هنبدا الدرس واحنا كده
شريف : علي حسب سلوكم
رحاب: طيب احنا اسفين ياشريف
شريف: تاني انتي مش بتتعلمي لحقته رحاب بسرعه
رحاب: قصدي يامستر شريف
شريف: تعالي اقعدي يارنيا وانتي خليكي شويه لحد ماتتعلمي
رحاب: انا اسفه يامستر حرمت والله
شريف : خلاص هاسمحك بس علشان اول مره بعد كده الغلطه بحساب ..وفضل شريف يشرح ليهم ويحفظهم بطرق بسيطه ويبسط الامور علي قد مايقدر لحد ما الحصه الاوله خلصت وقالهم بكره في تسميع فاهمين لو مش حافظين ماتتصلوش بيا علشان ماتعبش نفسي ردت رحاب
رحاب: لا متخفش يامستر هنبقا حافظين انت بسطت لين المرضوع علي الاخر صح يا رانيا
رانيا: انت كنت فين من زمان ياعم انت
شريف : عم انت افتحي ايدك يا بنت ومسك المسطره الخشب
رانيا: اسفه والله انا اندمجت في الحوار ونسيت خالص اسفه والله
شريف : افتحي ايدك قولت الكلام يتسمع من مره واحده
رانيا وهي بتمد ايديها : طيب براحه والنبي ياشريف ..طااااااااخ
شريف : شريف تاني كده انتي شكلك مش ها تتعلمي وهاتتعبيني
رانيا ؛ اه اه بتوجع وعنيها بدات تظهر فيها دموع لان شريف ضربها ضربه جامده
شريف : ايدك التانيه
رانيا: مش قادره بتوجع بتوجع
شريف وهو بيمسك ايديها من عند المفصل ؛ علشان تتعلمي تحترمي الي اكبر منك بعد كده
رانيا ؛ خلاص حرمت والله سيب ايدي بقا لو ليا خاطر عندك شريف ؛ افتحي ايدك بدل ما هاضربك وهي مقفوله كده
رانيا وهي بتفتح ايديها بخوف ؛ حاضر ...طاااخ ..اي بتوحع كانت الضربه براحه وكان شريف بيعوضها عن الضربه الجامده بس هي برضو اخدت الضربه وفضلت تنفخ في ايدها وتحاول تداري دموعها كان باين عليها انها اول مره تنضرب في حياتها ونزل شريف مر اوضتهم ووراه البنات كان ابو رحاب ساعتها قاعد في الريسبشن وماسك نفس الروايه الي كان شريف بيقراها في الكافيه ..شريف استغرب جدا لما شافها ونده عليه ابو رحاب ...
الحج ابو رحاب ؛ ها يابطل البنات عملوا معاك ايه يجي منهم ولا هاتحتاج الفلكه ذي ماقولتلك
شريف ؛ شكلنا كده هانحتجها ياعمو وبيبص للبنتين رحاب ساعتها حطت عنيها في الارض و رانيا علشان مش فاهمه سالته
رنيا ؛ ياعني هي الفكله دي هاتجيب نتيجه ياعمو
الحج ابو رحاب : الفكله ..اولا اسمها الفلكه يابنتي وثانيا اسالي رحاب وهي تقولك ..رحاب وشها احمر جدا من الخجل
ماتقولي لصحبتك يارحاب
رحاب : خلاص بقا يابابا هي هاتعرف لوحدها
الحج ابو رحاب ؛ مكسوفه من ايه هي دي حاجه تكسف
شريف ؛ وهو بيحاول يخفف الموقف لا يا عمي اكيد مش حاجه تكسف بس هي محرجه شويه
الحج ابو رحاب ؛ تحرج من ايه يابني دي حاجه من التراث اجدادنا ربو ابهتنا عليها واحنا هانربي عيلنا ذي ما تربنا بالظبط ..شريف ساعتها حس ان ابو رحاب مش بس اب ده كمان ماستر من النوع التقيل بتاع زمان لانه لاحظ لما نزل من علي السلم في المره الاوله نور المكتب بتاعه والع وكان في ضل فلكه منصوبه علي كرسيين ورجلين واحده ست متعلقه فيها وعماله تترجي فيه وتقوله اخر مره ياحج ..حرمت.... يستكمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شريف بتاع ال Auc 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الفلكة العربية :: الفئة الأولى :: منتدى قصص الفلكة-
انتقل الى: