مملكة الفلكة العربية

لمحبي الفلكة والمد على الرجلين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يطلق منتدى الفلكة العربي الأول حالياً مسابقته الكبيرة لجميع الأعضاء ..
والفائز ستستضيفه المس هـبـة لمدة يومين في منزلها وستعاقبه بالفلقة ..

لمشاهدة الموضوع من هــــنــــا
أو من هذا الرابط http://falaka.3arabiyate.net/t87-topic

للمراسلة :  hibafalaka@yahoo.com
للتواصل مع منظمة أعمالي "راما" على الفيسبوك من هــنــا

شاطر | 
 

  فلكة الخادمات...........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
spankerman
عضو نشيط


عدد المساهمات : 41
نقاط : 2853
تاريخ التسجيل : 20/08/2015

مُساهمةموضوع: فلكة الخادمات...........   السبت نوفمبر 28, 2015 9:22 pm


أعزائى اعضاء المنتدى قبل ماابدا بكتابة قصتى هذة احب ان اقول ان حكاياتى مع الفلكة قد بدات معى منذ صغر سنى فانا من اسرة ميسورة الحال ووالدى رجل ذو نفوذ وكان قاسى جدا رغم انة عمرة ماعاملنى بقسوة ولكن قسوتة كانت مع الخادمات بالمنزل فما من خادمة لدينا الاوذاقت الفلكة على يد ابى وبصراحة كنت احب ان ارى الخادمات وهم بتمدوا وكانت متعتى بالمدرسة وكنت انتظرها بفارغ الصبر بعد اختبارات الفترة اى عند معاقبة الراسبين بالفلكة وبالذات البنات فكنت اشعر بشعور لذيذ عندما ارى البنت وهى تقوم بتجريد قدميها من الحذاء والجوارب وتصير حافية تماما ثم تجلس وترفع قدميها الحافيتين ليتم وضعهم بالفلكة ورفعهم وصوت الخرزانة وهى تشق لتصطدم بقدميها مصحوب بصوت صرحتها الانثاوية اللذيذة رعم عمرها الصغير الذى لم يتجاوز العاشرة بعد وحتى لا اطيل عليكم عندما كبرت كبر معى حبى للفلكة وكنت اتمنى كثير ان امد بنت الاان جائت الفرصة وهذة هى القصة التى ساكتبها الان. \r\nفى يوم كعادتى فى المساء كنت عادتا اذهب الى النادى للجلوس مع اصدقائى وبدات بارتداء ملابسى وبحثت عن ساعتى لم اجدها وهنا استدعيت الخادمات وبدات اسالهم اين ذهبت الساعة وهدت انى ساخبر والدى وكانوا يعلموا معنى ان يعلم والدى بسرقة حدثت بالمنزل ودفع الخوف احدى الخادمات لتقول ان ميرفت هى السارقة وانها قد شاهدتها وكانت مرفت فتاة عمرها 24 عام وقدميها من اجمل الاقدام التى رايتها بصراحة وكنت اجد لذة وانا اختلس النظر الى قدميها وبالذات وهى تقوم بالتنظيف وهى حافية احيانا وبالتفتيش وجدت فعلا ساعتى بحقيبتها كان ليس عندها الوقت لاخفائها فى مكان بعيد وعندما وجدت الساعة بحقيبتها بدات تتوسل الى ان لااخبر والدى وفجاة وهى تتوسل جاء فى ذهنى منظر الفلكة ورغبتى فى ان امد بنت وقلت لنفسى ولما لا هذة هى الفرصة وقلت لها ممكن ان لااخبر والدى ولكن لابد ان تنالى عقابك على فعلتك هذة قالت هل ستسلمنى للشرطة قلت لا ساعاقبك انا قالت اى عقاب بعيد عن والدك والشرطة انا اوافق علية قلت 50 خرزانة على قدميكى نظرت الى مندهشة ولكنها احست ان كلامى يدل انى جاد بهذا القول قالت وهى تتوسل ارجوك لن اتحمل يكفى 20 قلت يبدوا انى ساخبر والدى فورا وانتى تعلمى ماينتظرك لو فعلت قالت لا ارجوك كما تريد ونظرت الى الخادمة التى شاهدتها وانتى مثلها قالت مندهشة لماذا قلت لانك شاهدتيها تسرق ولم تخبرينى قالت ارجوك وبدات تبكى مسكت الهاتف وكانى ساكلم والدى وجدتهاتجرى على وتقول حاضرحاضر كما ترى وطلبت من خادمة احضار فلكة ابى والخرزانة وهم يعلموا مكانهم جيدا وامرت الخادمتان بخلع احذيتهم ونزع جواربهم ففعلوا وبدات بميرفت وقلت لها نامى على الارض نظرت الى بعينها التى فاض منها الدمع ونامت فى استسلام ووضع الخدم قدميها بالفلكة ورفعوها لى وامسكت الخرزانة ونظرت الى قدميها وكانت قدميها من النوع الممتلئ ذات البطون الورديةوالجلدالابيض المشدود اللامع بصراحة لم استطيع الغلب على رغبتى اكثر من هذا وهويت بالخرزانة على بطون قدميها وهى تصرخ وتترجانى وكل ماكان العدد يقترب من 50 كنت احزن كانى استيقظ من حلم جميل حتى اكتمل العدد وكنت لااستطيع ان اكمل اكثر من هذا فقد امتلئت قدميها باثار الخرزانةوكادت ان تصاب باغماء من شدةمانالت وطلبت حل قدميها ففعلت الخادمتان الممسكتان للفلكة وبعد حل قدميها لم تستطيع الوقوف فحبت كالاطفال مبتعدة وجلست على الارض بعيدا تتاوة وتبكى وتمسك قدميها وتفركهم فى محاولة لتخفيف الامهم وكانت الخادمة الثانية تقف حافية القدمين تنظر الى هذاالمشهد برعب وهى تحك قدميها ببعضهم و تعلم انها ستواجة نفس المصير بعد لحظات لا محال الى ان انتهيت من مرفت وجاء دورهاوطلبت منها ان تنام على الارض مكان ميرفت ففعلت وهى ترتعش وتم وضع قدميها بالفلكة ورفعهم لى وكانت هى ايضا ذات اقدام جميلة ولكن ليست اجمل من اقدام مرفت ولكن ماعجبنى هو رعشة قدميها كانت ممتعة مما جعلنى اعبث بهم بالخرزانة قبل المد وكانت كل ما اقوم بلمسهم بالخرزانة كانوا يرتعشوا بشدة رغم انى لم ابدا بالمد بعدوبدات المد وطبعا فعلت بقدميها مافعلتة باقدام ميرفت وبعد ماانتهيت كنت اشعر بشعور لذيذ لن اتمكن ان اصفة مهما فعلت وكانت هذة اول مرةامد فيها ولكنها لم تكون الاخيرة فهذة اصبحت طريقتى المعتادى مع الخادمات ودون ان تتجرء احدهم على الاعتراض خوفا من ابى وساقوم بكتابة كل تجاربى هذة . وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فلكة الخادمات...........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الفلكة العربية :: الفئة الأولى :: منتدى قصص الفلكة-
انتقل الى: